اتفاقيات للتدريب على تكنولوجيا أتمتة الإجراءات روبوتياً في 5 جامعات حكومية

عمان 9 أيلول (بترا)- استضافت وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة، توقيع اتفاقيات تعاون بين شركة "اوتوميشن انيوير" العالمية و5 جامعات حكومية، سيتم بموجبها تدريب عدد من أعضاء الهيئات التدريسية في تلك الجامعات على تكنولوجيا أتمتة الإجراءات روبوتياً.
ووقع الاتفاقيات وفق بيان للوزارة، اليوم الخميس، بحضور وزير الاقتصاد الرقمي والريادة احمد الهناندة، رئيس جامعة اليرموك الدكتور إسلام مساد، ورئيس جامعة مؤتة الدكتور عرفات عوجان، ورئيس جامعة الطفيلة التقنية الدكتور عمر المعايطة، ونائب رئيس جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا الدكتورة وجدان أبو الهيجاء، وعميد كلية الحاسوب في جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية الدكتور اسماعيل الحميدي والمدير الاقليمي لشركة استراتيجيات التقنية للشرق الأوسط ممثل شركة "اوتوميشن انيوير" العالمية بالأردن المهندس عمر مضاعين.
وتأتي هذه الاتفاقيات استكمالا للاتفاقية التي تم توقيعها في شهر تموز من العام الماضي بين وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة وشركة استراتيجيات التقنية للشرق الأوسط، والتي تضمنت التنسيق لغايات تقديم التدريب على تكنولوجيا أتمتة الإجراءات روبوتياً، لخمس جامعات أردنية حيث ستقوم هذه التكنولوجيا بتوفير الوقت والجهد على الاشخاص الذين يُطلب منهم أعمال متكررة والتي تحد من تطور أدائهم الوظيفي من خلال استبدالها بأتمتة حاسوبية للإجراءات بحيث تنجز بشكل آلي.
وتتضمن مذكرات التفاهم عقد دورات تدريب المدربين على تكنولوجيا أتمتة الإجراءات روبوتياً لثلاثة أعضاء من الهيئة التدريسية لكل جامعة من الجامعات الخمس من قبل مدربين مختصين من شركة "اوتوميشن انيوير"، إذ سيتم اختبار أعضاء هيئة التدريس بعد انتهاء التدريب وإصدار شهادة مدرب "ايه إيه أي" للأعضاء الذين أكملوا التدريب بنجاح.
كما تتضمن قيام أعضاء هيئة التدريس الحاصلين على شهادات التدريب بنقل المعرفة للطلاب في جامعاتهم من خلال تدريبهم على تلك التكنولوجيا حيث سيتم منح جميع الخريجين من تلك الدورات شهادات معتمدة عالمياً، ونصت الاتفاقية على تجهيز مركز للتميز الروبوتي في كل جامعة من الجامعات الخمس حيث ستقوم كل جامعة بتوفير أجهزة الحاسوب والخوادم لهذه الغاية لتقوم الشركة بتنصيب نظام أتمتة الإجراءات روبوتياً على الأجهزة.
وأكد الوزير الهناندة أهمية استخدام أحدث التقنيات الحديثة في منظومة التعليم بالجامعات، حيث تعتبر تكنولوجيا أتمتة الإجراءات روبوتيا من أهم الأدوات كمسرع رئيسي لعالم التحول الرقمي والذكاء الاصطناعي والتي تسهم بشكل كبير بتوفير الوقت والجهد على الكادر التعليمي من خلال التشغيل الآلي و أتمتة إجراءات المهام المتكررة واتمامها بشكل أسرع وبدقة عالية وبالتالي إتاحة المجال للموظفين التركيز على تطوير إمكانياتهم بشكل أفضل والقيام بالمهام التي تتطلب الابداع وتطوير مكان العمل، مشيراً إلى ضرورة نقل تلك المعرفة إلى طلاب الجامعات لتمكين الشباب الأردني من مواكبة أحدث تقنيات الذكاء الاصطناعي.
وأشار رؤساء الجامعات خلال حفل التوقيع إلى أهمية استخدام التقنيات الحديثة وتوظيفها لخدمة العملية التعليمية والتي ظهرت جليا خلال الظروف الاستثنائية التي فرضتها جائحة كورونا على العالم إذ دفعت المؤسسات التعليمية الاستفادة من الإمكانات التي توفرها التكنولوجيا لضمان استمرارية العملية التعلمية لخدمة الطلبة والمجتمع ولمواكبة التطور التكنولوجي والرقمي في العصر الحالي.
بدوره، أوضح مضاعين أنه سيتم عمل مراكز للتميز الروبوتي في الجامعات الخمس وتدريب الكادر التعليمي لتأهيل طلاب الجامعات الأردنية على هذه التكنولوجيا الحديثة لمواكبة التطورات العالمية للتحول الرقمي وتلبية احتياجات سوق العمل المحلي والإقليمي وصولاً لرفد المؤسسات الأردنية بآخر ما توصل إليه العالم من تكنولوجيا. --(بترا)
غ ح/ز م/س أ09/09/2021 18:19:18