وزارة الشباب

الوزير

معالي الدكتور فارس عبد الحافظ البريزات

المؤهل العلمي: 

                 دكتوراة في العلوم السياسية من قسم العلوم السياسية والعلاقات الدولية في جامعة "كنت" البريطانية عام 2003.

                الماجستير في علم الاجتماع السياسي من الجامعة نفسها. وقبل ذلك حصل على الدبلوم في حقوق الانسان والقانون الانساني الدولي من جامعة "لوند" في السويد عام 1997

              درجة البكالوريوس في التاريخ من جامعة مؤتة في الأردن.

 

أهم المناصب التي شغلها:

رئيس مجلس إدارة نماء للاستشارات الاستراتيجية.

مدير الدراسات الاستراتيجية في الديوان الملكي الهاشمي.

باحث مشارك ورئيس مؤسس لبرنامج الرأي العام في "المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات".

رئيس مؤسس للهيئة البحثية في "معهد البحوث الاجتماعية والاقتصادية المسحية" في جامعة قطر.

باحث في "مركز الدراسات الاستراتيجية في الجامعة الأردنية" منذ 2003 وحتى 2009.

باحث في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية بواشنطن.وفي "لجنة الشؤون الخارجية" في "مجلس النواب الأمريكي".

 

 

يكتب الدكتور بريزات مقالا اسبوعيا بالانجليزية في الجوران تايمز يوم الاحد من كل اسبوع وآخر بالعربية في يومية الغد الأردنية، ويعلق للعديد من محطات التلفزة الدولية والمحلية، مثل، وليس حصراً على، بي بي سي البريطانية، سي سي تي في الصينية، دي دبليو الالمانية، ارتي الروسية، سي ان ان الامريكية، فرانس 24 الفرنسية، العربية، الحدث، سكاي نيوز عربية، الجزيرة العربية، والجزيرة الانجليزية. وظهرت تعليقاته في النيويورك تايمز، واشنطن بوست، تايمز اللندنية، دير شبيغل الألمانية، الحياة، والشرق الأوسط، والقدس العربي.  

 

وفي المجال الأكاديمي، إضافة لعضويته في اللجنة العلمية الدولية للمسح العالمي للقيم، نشر مؤخرا عدة دراسات حول التطرف منها دراسة حول التطرف عند الشباب في الأردن مع مركز دراسات التطرف في جامعة جورج تاون الأمريكية، وأخرى حول التطرف في الأردن ودول المنطقة، وحول اللجوء السوري، و من منشوراته بالانجليزية كتاب "الاسلام والمسلمون والديمقراطية الليبرالية" من منشورات "لامبرت" الاكاديمية 2010، و ورقة بعنوان "معنى الديمقراطية: كيف يفكر العرب؟" في مجلة الديمقراطية في واشنطن تشرين الأول 2010. وورقة في كتاب بعنوان "اثر القنوات الفضائية على الرأي العام العربي"، في كتاب الاعلام العربي الجديد، من منشورات ايثاكا برس، 2010.

معلومات عامة

نشأة الوزارة

ترجمة لرؤى وتطلعات جلالة الملك عبدالله الثاني المعظم في إيجاد جيل من الشباب المسلح بالمعرفة والعلم والانتماء، ليكون شريكا فاعلا في بناء حياتنا السياسية والاقتصادية والثقافية بعيدا عن التطرف والغلو، وفقا لما جاء في كتاب التكليف السامي لحكومة الدكتور هاني الملقي، وتنفيذا للتوجيهات الملكية في كتاب التكليف فيما يتعلق بالشباب ونقتبس منه " وأما قطاع الشباب، فإنه بحاجة إلى اهتمام حكومي أكبر نظراً لما عاناه العمل الشبابي خلال السنوات الماضية من افتقار للرعاية الكافية، التي تساعد الشباب على إيجاد فرص الحياة الكريمة. لذا يجب الحرص على دعمهم وتمكينهم، وتحفيزهم على الإبداع واستثمار طاقاتهم. فهم محور مسيرتنا التنموية واللبنة الأساسية في بناء أردن المستقبل. ولا بد من التواصل معهم بشكل مستمر، ورعاية القيادات الشابة وتأهيلها لحمل المسؤولية، وإيجاد جيل من الشباب المسلح بالمعرفة والعلم والانتماء، ليكون شريكا فاعلا في بناء حياتنا السياسية والاقتصادية والثقافية بعيدا عن التطرف والغلو".

 

تم إعادة وزارة الشباب بدلا من المجلس الأعلى للشباب، بموجب نظام التنظيم الإداري رقم (78) لسنة 2016.

 

 

رعاية الشباب في الأردن

مرت رعاية الشباب في الأردن بعدة مراحل منذ تأسيس الإمارة وحتى الآن، إذ اقتصرت في البداية على العفوية والتلقائية، والاعتماد على جهود رسمية وشعبية، وبقيت حتى صدور قانون مؤسسة رعاية الشباب رقم 13 لسنة 1968 تعتمد على جهود المؤسسات الأهلية والخاصة كالنوادي الرياضية والاجتماعية، وكانت محكومة بقانون الجمعيات الخيرية، وبناء على توجيهات المغفور له جلالة الملك الحسين بن طلال في خطاب العرش الذي ألقاه في الدورة الرابعة لمجلس الأمة عام 1966، أصبحت أمر رعاية الشباب منوطة بمؤسسة رعاية الشباب التي حدد القانون أعمالها ومجالات أنشطتها.

 

المرحلة الثانية

كانت الرعاية الشبابية المبلورة والمستندة الى جهة رسمية محددة، حيث بقيت مؤسسة رعاية الشباب تابعة لرئاسة الوزراء حتى عام 1977، عندما أنشئت وزارة الثقافة والشباب، فأصبحت المؤسسة تابعة لها حتى عام 1984 حين أفردت وزارة خاصة بالشباب، وبقي قانون المؤسسة يحكم عمل الوزارة حتى عام 1987 بصدور قانون رعاية الشباب رقم 8 لسنة 1987.
بقيت وزارة الشباب والرياضة تقوم بعملها حتى عام 2001 بصدور القانون المؤقت رقم 65 الذي تم بموجبه الفصل بين الشباب والرياضة، وعلى أثره تم إلغاء وزارة الشباب وتشكيل المجلس الأعلى للشباب، كما تشكلت اللجنة الأولمبية بموجب القانون المؤقت رقم 66 لسنة 2001، وحدد قانون المجلس أهداف رعاية الشباب الأردني بتنشئة شباب متمسك بعقيدته، منتم لوطنه وأمته وعروبته، وتعميق ولاء الشباب للوطن والملك واحترام الدستور والقانون، وتنظيم طاقات الشباب وترسيخ قيم العمل الجماعي والتطوعي للمشاركة الفاعلة في التنمية الوطنية المتكاملة ثقافيا واجتماعيا واقتصاديا، وتشجيع الشباب على ممارسة الرياضة الترويحية بغرض تنمية اللياقة البدنية وتهذيب النفس، وتوفير النمو السوي المتوازن للشباب والعمل على إتاحة الفرص أمامه لتنمية مواهبه وقدراته وتشجيعه على احترام الرأي والرأس الآخر في إطار من الحرية والمسؤولية.

 

 

 

 

 

 


معلومات الاتصال

  • المدينة
  • عمان
  • صندوق بريد
  • 1794
  • العنوان
  • مدينة الحسين للشباب
  • الرمز البريدي
  • 11118
  • فاكس
  • 5604717 6 (962)

الموقع



الجهات الحكومية

  • رئاسة الوزراء

  • الوزارات

  • صورة الوكالات الحكومية

    المؤسسات الحكومية